تصرفات إذا وجدت بك فإنك بالفعل مغرم و واقع في الحب

التصنيف:

الحياة

فاطمة الزهراء الزعيم

الحب هو أسمى شعور يشعر به الإنسان والوقوع في الحب شعور لا يوصف، فهو من أجمل المشاعر التي يمكن أن يعيشها الشخص، حيث يشعر حينها بالسعادة العارمة خاصة لو كان هذا الحب متبادلاً فيبدأ عيشَ هذا الحب بكل تفاصيله بمحاسنه ومساوئه...

ولكن الشخص أحياناً يختلط عليه شعور الحب فلا يدري أهو واقع بالفعل في الحب أم أن الأمر مجرد اعتياد أو إعجاب. لهذا سوف نحل مشكلتك هذه من خلال تفاصيل هذا الموضوع الذي يتضمن 10 علامات وتصرفات اتفق الخبراء على أنها تدل على وقوع الشخص في الحب لو وُجدت به وهي كالتالي.

لا تتوقف عن التفكير فيه:

صورت الشخص الذي تحبه لا تفارق ذهنك، ولا تستطيع التوقف عن التفكير فيه وتتساءل عما إذا كان هو الآخر يفكر بك بنفس القدر أو أقل من ذلك. تحاول دائماً إيجاد طريقة للتواصل معه وسؤاله عن حاله ولكنك تتردد في اللحظة الأخيرة خوفاً من أن تكون ردة فعله مؤذية لك. قبل خلودك للنوم وحتى بعد استيقاظك مباشرةً، تجد نفسك تفكر فيه. إذا كان هذا الأمر يحدث معك فأنت واقع في حب هذا الشخص بالتأكيد.

تطور من نفسك لأجله:

عندما تكون واقعاً في حب شخص ما فإنك تسعى دائماً لأن تكون كما يرغب هذا الشخص أن يراك، وتلبي طموحاته وتطور من نفسك. فمثلاً، لو علمت بأنه يفضل عطراً ما فإنك تقوم بوضعه ورشه عليك فقط لأنه يعجبه.

تستصغر نفسك بجواره:

على الرغم من أن محبوبك يقوم بمدحك واعتبارك الأفضل بين كل بني جنسك، ولكنك تستصغر نفسك وترى بأن محبوبك يمتلك صفات أفضل منك ومميزات ليست لديك، لا يكون هذا مجرد إعجاب، بل هو حب خالص وكبير.

لا تخش الشجار والاعتذار:

دائماً ما تمر علاقات الحب بحالات شجار حتى يتبين إذا كان صلبة وقوية بما فيه الكفاية وقادرة على التحمل. فمن الممكن أن تختلف مع محبوبك ولكنك لو علمت بأنك المذنب والمخطئ لا تتردد في الاعتذار، وتلجئ دائماً لترميم ما حدث حتى لو كان المخطئ هو المحبوب وذلك حتى لا تخسره.

تهتم بما يريده:

عندما يهمك أمره وتحرص على التعرف على جميع جوانب شخصيته مثل معرفة ما يضحكه ويسعده، فأنت تريد أن يكون ذلك الشخص الذي يضاحكه حقاً ويتسبب في سعادته.

تقول نحن بدلاً من أنا:

عندما تجد نفسك تتحدث إليه بطريقة الجمع بقول “نحن” بدل “أنا”، فاعلم بأنك واقع في حبه حقاً وأنت تعتبره جزءاً من حياتك وتفكر في مستقبلكما سوياً.

تتصرف بخجل:

حتى لو كنت شجاعاً بما فيه الكفاية ولا تخجل من التحدث مع الآخرين فإنك ستصاب ببعض الخجل عندما تتحدث مع محبوبك وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أنه ذو مكانة كبيرة في قلبك ولكن هذا الشعور قد يزول مع مرور الوقت.

تقول لأولوياتك الأخرى وداعاً:

قد تقوم بنسيان أو تأجيل أو تجنب القيام بأمور أخرى هي بمثابة أولويات بالنسبة لك واعتدت على القيام بها لسنوات فقط من أجل لقاء هذا الشخص أو الحديث معه. أو قد تقوم ببعض التغييرات في جدول أعمالك من أجل التفرغ له.

مهووس بجنونه:

عندما تكون واقعاً في حب هذا الشخص فإنك تعجب بجنونه ولا ترى فيه أي عيب بل تراه أمراً يميزه عن غيره من الناس. قد يكون محبوبك مهووساً بالرسم وتجده يملئ غرفته باللوحات، ولكن تعجب بهذا الأمر وتحبه ويجذبك إليه أكثر فقط لأنك تحبها، بينما قد يراها شخص آخر أمراً جنونياً وغريباً.

لا مانع عندك من المساومة:

عندما تكون واقعاً في حب شخص ما فإنك تكون على أتم الاستعداد ولا تجد أي صعوبة في التنازل عن جزء من حقك من أجل أن يكون سعيداً.

شارك هذه المقالة

ربما يعجبك هذا

كلمات ذات صلة:

موقع تغريدة 2020 ©