أفضل طرق ذكية للتعامل مع الشخص الذي يتعمّد إحراجك أمام الناس

التصنيف:

الحياة

فاطمة الزهراء الزعيم

العلاقات التي تقوم بها مع الأفراء سواء من العائلة أو أصدقاء المدرسة والطفولة.. ليست دائما مبنية على الاحترام والود والتفاهم، فهناك أشخاص قد تكون تعرفهم لمدة من الزمن ورغم ذلك يكنون لك مشاعر سلبية...

ويخفون مشاعرهم الحقيقة، لكن أسلوبهم في النقاش قد يكشفهم، فهؤلاء عادة ما يتعمدون إحراجك أمام الناس. لذلك سنقدم لك في هذا الموضوع طرق ذكية للتعامل مع هذا النوع تحديدا، من خلال السطور التالية :

1) لا تحاول أن توضح غضبك أمام الحضور عندما يحرجك هذ الشخص، بل تعامل بشكل عادي، ولا تحاول أن تتحدث معه أو تظهر عليك أي علامات الإحراج والغضب.

2) لا تقلل من شأنه، أو تقوم بالرد عليه بأسلوب غير لائق، لأن ذلك سيجعلك في حالة ضعف، بل حاول أن ترد في نفس السياق الذي أراد إحراجك فيه، أو فقط التزم الصمت. 3) إذا أحرجك هذا الشخص أمام الحضور، وضحكوا على انتقاده أو إحراجه، لا تخجل ولا تظهر أي علامة على غضبك، بل على العكس، ابتسم واضحك أنت كذلك وكأن الأمر لا يعنيك. فهذا الأسلوب سيجعل الشخص الذي يحاول إحراجك يتردد في الكلام بعد ذلك.

4) إذا أظهرت غضبك من انتقاد أو إحراج موجه لك على الملأ، قد يستخدم المحرِج ذلك ليكون سلاحا له في كل تجمع، والحل أن تتجاهل أي انتقاذ موجه لك، ولا تناقشه حتى.

5) إذا كان الإحراج شديدا، وإذا لم تستطيع كبت غيظك، استأذن من الحضور، لكن بعد مرور برهة من الوقت فقط، وذلك حتى لا يلاحظ أحد غضبك، وينصح الخبراء بالذهاب إلى الحمام، وغسل الوجه ثلاث مرات، ثم التنفس ببطء وأنت تعد للعشرة؛ حتى تضبط نفسك وتتمالك أعصابك.

شارك هذه المقالة

ربما يعجبك هذا

كلمات ذات صلة:

موقع تغريدة 2020 ©