10 حيل ستساعدك في التغلب على الخوف من التحدث أمام الجمهور

التصنيف:

تطوير الذات

فاطمة الزهراء الزعيم

معظم البشر يشعرون بالخوف والتوتر فقط لمجرد تخيل أنفسهم يقفون أمام حشد كبير من الناس حتى يتحدثوا إليهم، فما بالك عندما يعيشون ذلك الحدث على الحقيقة. الخوف من التحدث أمام الجمهور هو من أشهر أنواع المخاوف المنتشرة في العالم، وقد يتطور إلى فوبيا تسمى بالجلوسوفوبيا. معظم الذين يعيشون هذا الخوف يعانون منه لأنهم يقلقون من فكرة ألا ينال عرضهم أو خطابهم استحسان الجمهور وهذا ما قد يوقعهم في موقف محرج. يعاني الذين يواجهون الخوف من التحدث أمام الجمهور من مجموعة من الأعراض التي تظهر عليهم، مثل ارتجاف الصوت والجسد، انقطاع النفس، الاحمرار، التعرق، زيادة نبضات القلب وأحيانا الشعور بآلام في البطن. لو كنت تريد التغلب على هذا الخوف وتصبح قادرا على التحدث أمام الناس بكل أريحية، فإليك مجموعة من النصائح والطرق والحيل التي ستساعدك على ذلك في حال التزمت بتطبيقها.

كثرة التدريب وتحضير النفس

عليك معرفة أنه حتى أشهر المحاضرين والخبراء في فن الإلقاء يشعرون بالتوتر أثناء التحدث أمام الجمهور، والسبب هو أن هناك ردود فعل فسيولوجية تظهر على الجسم من أجل زيادة انتباهه واستعداده لتقديم أفضل ما لديه، وهي الشعور بالتوتر والتعرق وزيادة نبضات القلق وارتجاف اليدين والقدمين.

اعلم بأن هذا الأمر طبيعي ولا يؤدي بالضرورة لجعلك تقدم أداء سيئا، ولكن ينبغي عليك التغلب على الشعور بالقلق عبر تجهيز وتحضير نفسك جيدا للعرض، عبر التدرب على الإلقاء وقراءة الخطاب مرات عديدة، والتدرب أمام المرآة أو أمام أهلك أو أصدقائك وتطلب منهم في النهاية أن يُقيّموا أدائك.

التعرف على الجمهور

قبل أن تلقي العرض، تعرف على الجمهور الذي ستلقي عليه الخطاب، فهذا يساعدك على اختيار لغة خطاب مناسبة لهم، وانتقاء كلمات تؤثر عليهم.

ترتيب الأفكار والمعلومات

لا تقم بإلقاء خطابك بطريقة عشوائية، بل احرص على أن ترتب أفكارك ومعلوماتك وتضع خطة لسير الخطاب. ضع فكرة الخطاب العامة والأهداف التي تريد التوصل إليها من خلاله، ناهيك عن الأفكار الأساسية، ولا تنسَ أن تجذب انتفاه الجمهور في أول 30 ثانية حتى يركزوا معك.  

التحلي بالمرونة

ركز على الجمهور وقم بتحليل ردود أفعالهم، وبناء على ذلك يمكنك تعديل خطابك بالطريقة التي ترضيهم. لا تجعل خطابك جامدا حتى لا يشعروا بالملل وتفقد اهتمامهم وهذا ما قد يؤثر عليك. كن مرنا في الخطاب.

كن طبيعياً

لا تتقمص شخصية أخرى أمام الجمهور أو تقوم بالتصنع بل كن على طبيعتك. هذا سيساهم في زيادة مصداقيتك وثقة الجمهور بك، وهذا الكلام مثبت بالدراسات والأبحاث.

إدخال عنصر الفكاهة

من الجيد أن تدخل أحيانا عنصر الفكاهة والدعابة للخطاب حتى تُمتع الجمهور وتحصل على اهتمامهم، ولا تنسى أيضا استخدام الأسلوب القصصي لأن له نفس المفعول.

حافظ على التواصل البصري

ينصح بإلقاء الخطاب وأنت محافظ على اتصالك البصري مع الجمهور، وعدم اللجوء للقراءة على ورقة أو شاشة العرض. لا بأس بالاستعانة بنقاط وملاحظات قصيرة ومختصرة لتذكر الأفكار الأساسية وترتيبها.

استخدام لغة الجسد

يمكن للجمهور أن يحلل لغة جسدك ويعرف انطلاقا منها إذا كنت تشعر بالتوتر أو مسترخيا ومرتاحا، وهذا ما يساهم في اهتمامهم بخطابك وثقتهم بحديثك أو العكس. احرص على استخدام لغة جسدك بطريقة تصب في مصلحتك. ابتعد عن القيام بكل الإيماءات والحركات التي تبين لهم بأنك تشعر بالتوتر، ومقابل ذلك، احرص على أن تبدو بأنك تتمتع بثقة عالية بالنفس.

المقدمة والخاتمة

حسب الخبراء، لو نجحت في جذب انتباه الجمهور في أول ثلاثين ثانية من العرض فإنهم سيهتمون بباقي خطابك، لهذا احرص على بدأ العرض بجملة افتتاحية مميزة وقوية، وكذلك عند إنهاء الخطاب، قم بقول عبارة تظل عالقة في ذهن الجمهور.

الوسائل المرئية

يمكنك استخدام الوسائل المرئية (صور، فيديوهات، عرض PowerPoint) من أجل شد انتباه الجمهور، لكن استخدم هذه الوسائل بحكمة وبتوازن وباعتدال.

شارك هذه المقالة

ربما يعجبك هذا

كلمات ذات صلة:

موقع تغريدة 2020 ©