مع حلول فصل الصيف، هل الاستحمام اليومي مفيد أم مضرّ؟

التصنيف:

صحة

فاطمة الزهراء الزعيم

مع حلول الصيف وارتفاع درجات الحرارة خاصة في منطقة الشرق الأوسط، يلجئ الكثيرون إلى عادة الاستحمام بشكل يومي، وربما يتساءلون عما إذا كانت هذه العادة صحية ومفيدة أم تحمل بعض الأضرار على الصحة؟ إليكم رأي أطباء الأمراض الجلدية والخبراء في هذه المسألة.

متى يمكنك الاستحمام يومياً؟

هناك مجموعة من الحالات التي يمكنك فيها الاستحمام بشكل يومي والتي يكون فيها ذلك مفيدا لك من أجل التخلص الجراثيم والبكتيريا التي يمكن أن تضر بك، أو تؤثر عليك بطريقة سلبية، أو للتخلص من رائحة العرق الكريهة.

من هذه الحالات مثلاً، عندما يكون مناخ المنطقة التي تعيش بها شديد الرطوبة، أو لو كنت تمارس التمارين الرياضية بشكل يومي ومتكرر، أو بشرتك حساسة ودهنية وأكثر عرضة لظهور حب الشباب في حال التواجد في مكان رطب.

تجدر الإشارة إلى أن هناك بعض الحالات التي يمكن للشخص فيها أن يستحم لأكثر من مرة في اليوم، وذلك يرتبط بروتين حياته.

متى لا يجب عليك الاستحمام بشكل يومي؟

هناك حالات يمكن أن يضر فيها الاستحمام اليوم صحتك ويؤثر على جسدك بشكل سلبي، حيث قد يؤثر ذلك على البكتيريا المفيدة التي تعيش على الجلد.

في حال كنت تعيش في مناخ جاف أو بارد فلا ينصح أبدا بالاستحمام بشكل يومي، لأن ذلك سيصيب بشرتك بالجفاف ويتسبب في تهيجها. أيضاً، في حال كانت بشرتك حساسة أو جافة أو الذين يعانون من أمراض جلدية معينة فإنه ينصح بتفادي الاستحمام اليومي.

ماذا عن استخدام الشامبو؟

بالنسبة لمن يستحمون بشكل يومي، ينصح بعدم استخدام الشامبو يوميا لأنه يقضي على الزيوت الطبيعية التي تنتجها فروة الرأس وتعزز صحة الشعر وقوته وطوله وكثافته ولمعانه. يمكن استخدام الشامبو لثلاث أو أربع مرات كأقصى تقدير في الأسبوع وليس بشكل يومي، إلا لو كان استخدام الشامبو لأمور علاجية تحت إشراف الطبيب.

لتفادي أضرار الاستحمام اليومي كذلك، ينصح بتجنب استخدام المناشف الجافة لأنها تصيب الجسد بالحكة، وينصح بالتركيز على مناطق الجسم الأكثر عرضة للرائحة الكريهة مثل الإبطين والقدمين والفخذين.

شارك هذه المقالة

ربما يعجبك هذا

كلمات ذات صلة:

موقع تغريدة 2020 ©