الحب الوهمي أكثر انتشاراً من الحب الحقيقي، إليك الفرق بينهما

التصنيف:

حب وعلاقات

فاطمة الزهراء الزعيم

في بعض الأحيان، نسمع عن بعض الأشخاص الذين عاشوا قصة حب لفترة طويلة قد تمتد لسنوات، وفي نهاية المطاف يتفاجؤون بأن كل ما السنوات التي قضوها ضاعت من عمرهم وكل ما عاشوه لم يكن سوى وهم كبير، والعكس صحيح بالنسبة لآخرين،

حيث يضحون بحب حقيقي وهم يعتقدون بأنه مجرد وهم ومرحلة عابرة، فما هو السبب في كل هذا؟ لا بد على الشخص أن يفرّق بين الحب الوهمي والحب الحقيقي، وحتى نساعدكم في هذا، سنذكر لكم 4 علامات رئيسية يتفق عليها استشاريو العلاقات الأسرية بأنها تكشف الفرق بين الحب الوهمي والحقيقي.

أولاً

أول خطوة هي البحث عن الاشتياق، فبالنسبة للحب الحقيقي، فالبعد عن الحبيب يزيدك حباً، ويُظهر عليك علامات الاشتياق، بينما لو كان الحب وهمياً وابتعدت عن الشريك فإنك ستشعر بالفتور منه، ولن تشعر بتغيير واضح وجليّ في حياتك.

ثانياً

الخطوة الثانية هي التقدير، فعندما يكون الحب وهمياً، فإنه مهما فعل وقدم لك الشريك من تضحيات وأمُور فإنك لن تشعر بأهمية ما فعله من أجلك، وسوف تجد نفسك دائما تطلب المزيد وتشعر بأنه ينقصك أمر ما، ولكن عندما يكون الحب حقيقيا فإن أبسط شيء يقدم له الحبيب سيخلق السعادة الكبيرة بروحك وسيشعرك بالقناعة.

ثالثاً

عندما يكون الحب حقيقياً وموجوداً بالفعل فإنه يدفع بك للبحث والتركيز على مميزات الحبيب، بينما عندما يكون الحب وهمياً فإنه لا يتم التدقيق إلا على العيوب والبحث عن الأخطاء.

رابعاً

الحب الحقيقي يُلزمك بحب الشخص بجميع تفاصيله وظروفه وأهله وبيئته المحيطة به، بينما الوهمي يجعلك تحب الشخص فقط، فتجد نفسك تحاول دائماً إخراجه من تفاصيل حياته وبيئته.

شارك هذه المقالة

ربما يعجبك هذا

كلمات ذات صلة:

موقع تغريدة 2020 ©